منتديات الحكمة للعلوم الروحانية
مرحبا بك زائرنا العزيز فى منتديات الحكمة للعلوم الروحانية نرجو ان تقضى وقتا طيباً فى طاعة الله و نتشرف بدعوتك للانضمام الى اسرتنا


علوم القرآن قصص الانبياء سيرة نبويةعزائم اقسام تسخيرمجربات صحيحة محبة جلب فيمايرضي الله قضاءحوائج اسرارالآيات اسماءالله الحسنى الاسماء الادريسيه-علوم فلكيه روحانيه-فك سحروالربط علاج عشق ومس الجن كشف روحانى طب بديل خواتم روحانيةكشف على الكنوز والدفائن
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

بسم الله الرحمن الرحيم

شاطر | 
 

 أشهر أنواع السرطانات وعلاجها من طرف الشيخ الهاشمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: أشهر أنواع السرطانات وعلاجها من طرف الشيخ الهاشمي   الخميس أبريل 17, 2014 11:11 am

أشهر أنواع السرطانات وعلاجها من طرف الشيخ الهاشمي
سرطان الدماغ
التعريف :
هو انقسام غير طبيعي و غير منتظم لخلايا الدماغ سواء في المخ, المخيخ أو الحبل الشوكي و الذي يُسبب إنضغاط لأجزاء الدماغ الأُخرى و بالتالي فقدان لإحدى الحواس أو ضعفها.
و أورام الدماغ الأولية ( أي التي منشأها الأصلي الدماغ) نادرة جداً, بعكس أورام الدماغ الثانوية التي تكون ناتجة عن إنتشار المرض من أعضاء أُخرى بالجسم وصولاً إلى الدماغ.
سرطان الدماغ :
أورام الدماغ سواءً كانت حميدة أو خبيثة تتسبب بأعراض متشابهة والتي تختلف بحسب مكان حدوثها من الدماغ. ومن هذه الأعراض:
1. الصداع خاصةً الذي يصيب الشخص صباحاً.
2. الغثيان و التقيؤ.
3. حدوث تشنجات.
4. ضعف بعض الأطراف كالعلوية أو السفلية.
5. ضعف بعض الحواس أو تأثرها.
أسبابه :
ليس له أسباب معروفة حتى الآن.
التشخيص :
عمل أشعة مقطعية للرأس للتأكد من وجود ورم بعد عمل الفحص الإكلينيكي. كما ان فحص الجهاز العصبي مهم حتى يمكن معرفة مكان الإصابة في الدماغ.
ومن الفحوص الأخرى التي يمكن إجراؤها هو حقن مادة ملونة في أحد الشرايين المغذية للمخ ثم تصوير الرأس حيث تظهر كافة الشرايين هناك. وهذا الفحص يجرى عادةً إذا كان هناك نية لإجراء عملية جراحية لاستئصال الورم
الوقاية منه:
لا يوجد طرق وقاية منه لعدم معرفة أسبابه أو العوامل المؤدية له.

سرطان الفم
التعريف

هو نمو غير طبيعي و غير متحكم به للخلايا المبطنة للتجويف الفمي.
أعراضه :
1. ظهور قرحة في الفم لا تندمل أو تنزف بسهولة.
2. ظهور ورم أو مساحة صغيرة حمراء أو بيضاء بشكل دائم في الفم.
3. صعوبة في المضغ أو البلع.
4. إلتهاب الحلق.
5. يكون هناك تحديد في حركة اللسان و الفكين أو الإحساس بضيق عند لبس طقم الأسنان الإصطناعية.
6. نادراً ما يكون الألم أحد أعراض سرطان الفم في مرحلته المبكرة.
أسبابه :
1. التدخين و استعمال التبغ (الذي يُمضغ و يُخزن في الفم)
2. تناول القات.
3. شرب الكحول, و بما أنه يكون في الغالب مصحوباً بإفراط في التدخين، فإن الجمع بين الإثنين يُشتبه في أنه يزيد من إحتمال الإصابة بسرطان الفم.
4. تدخين السيجار و الغليون الذي يزيد من إحتمال الإصابة بسرطان الشفتين.
التشخيص :
أخذ عينة من الورم أو التقرح الموجود في الفم وفحصها تحت المجهر.
الوقاية منه :
1. الابتعاد عن التدخين و كذلك تناول القات.
2. الابتعاد عن شرب الكحوليات.
سرطان الثدي
التعريف

هو أحد أكثر أنواع السرطانات شيوعاً بين النساء وهو يحدث غالباً بعد سن الخمسين ولكن هذا لا يعني أنه قد لا يظهر في سن مبكرة . أيضاً من المكن ظهور هذا المرض لدى الرجال ولكن بنسبة قليلة جداً مقارنة بالنساء.
أسبابه :
غير معروف لكن هنالك عوامل تساعد على زيارة احتمال الإصابة به منها وجود المرض في أحد الأقرباء ( لذلك على من أصيبت أمهاتهن أو أخواتهن بهذا الورم التعود على إجراء الفحص الذاتي)
هناك احتمال زيادة نسبة الإصابة بالمرض عند النساء اللواتي كان أول حمل لهن بعد سن الثلاثين. أيضاً التدخين والإفراط في تناول الكحول هي من العوامل التي من المعتقد أن تكون مرتبطة بالمرض.
أعراضه :
ليس كل تغير في الثدي هو ورم وليس كل ورم هو خبيث ، لكن يجب عدم إهمال أي ورم أو تغير في شكل الثديين ومن المهم مراجعة الطبيب إذا لاحظت:
• ظهور كتلة في الثدي
• زيادة في سماكة الثدي أو الإبط
• إفرازات من الحلمة
• انكماش الحلمة
• ألم موضعي في الثدي
• تغير في حجم أو شكل الثدي
علماً بأن بعض هذه التغييرات تحدث طبيعياً عند الحمل أو الرضاعة أو قبل الحيض وبعده عند بعض النساء .
تكمن أهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي بأن نسبة الشفاء تتجاوز 95% بإذن الله إذا كان الورم في مراحله الأولى .. لكن تأخير التشخيص يهبط بهذه النسبة إلى 25% فقط ..
يتم التشخيص المبكر لسرطان الثدي باتباع الخطوات التالية :
• الفحص الذاتي الشهري للثدي لمن تجاوزن سن الأربعين من النساء
• التصوير الإشعاعي للثدي Mammography كل سنتين للنساء اللواتي تجاوزن الخمسين.
سرطان الرئة
التعريف

هو نمو بعض خلايا الطبقة المبطنة للقصبة الهوائية بنسبة أسرع من المعدل الطبيعي و بشكل غير منتظم, مما يؤدي إلى تراكمها و حدوث تداخل في عملية إخراج المخاط، و تتطور بعض الخلايا المتضاعفة بسرعة و تصبح خبيثة. و هذه الخلايا تزاحم و تقضي على الخلايا الطبيعية، و تؤدي إلى إحتباس المخاط في الرئة. و تؤلف الخلايا السرطانية كتلة أو ورماً يسد القصبة الهوائية، و هو أحد الأسباب الرئيسية لموت الرجال و النساء في معظم البلدان الصناعية.
أعراضه :
1. ضيق في التنفس.
2. صعوبة في إخراج البلغم من القصبة الهوائية.
3. سعال مزمن.
4. خروج دم مع البلغم.
5. ألم (نادرا)
6. نقص كبير في الوزن دون سبب واضح مع إجهاد.
7. صوت في الصدر اثناء التنفس (أزيز)
8. صعوبة في البلع نتيجة ضغط الورم على المريء.
أسبابه :
1. التدخين، حيث ثبت أن 90 % من سرطان الرئة يحدث نتيجة للتدخين.
2. إرتفاع نسبة التلوث في الهواء.
التشخيص:
1. عمل أشعة للصدر.
2. فحص البلغم تحت المجهر.
3. منظار للقصات الهوائية Bronchoscopy.
4. أشعة مقطعية.
5. أخذ عينة من الورم بواسطة إبرة.
الوقاية منه :
1. الابتعاد عن التدخين.
2. فصل المصانع عن المدينة حيث يعيش السكان.
سرطان القولون و المستقيم
التعريف

تبدأ جميع أنواع سرطان القولون و المستقيم بسليلات مخاطية حميدة. و تتكون هذه الأورام غير الخبيثة في جدار الأمعاء الغليظه و قد يكبر حجمها في نهاية المطاف و تتحول إلى سرطان. و استئصال السليلات الحميدة هو أحد نواحي الطب الوقائي الذي يُحقق نتائج طيبة.
أعراضه :
1. حدوث نرف من المستقيم.
2. تغيرات في عادات الأمعاء مثل الإمساك أو الإسهال. ( تظهر هذه الأعراض أيضا عند الإصابة بأمراض أخرى، لذا ينبغي أن تجرى فحوص شاملة إذا حدثت مثل هذه الأعراض)
3. ألم البطن.
4. نقص الوزن وهي أعراض تظهر في وقت متأخر عادة و هي تشير إلى احتمال انتشار المرض.
أسبابه :
1. وجود سرطان القولون و المستقيم و السليلات المخاطية في التاريخ العائلي.
2. إصابة الشخص بإلتهاب القولون التقرحي و السليلة القولونية أو بالسرطان في أعضاء أخرى، لا سيما الثدي و الرحم.
3. هناك اعتقاد أن البواسير يؤدي إلى الإصابة بسرطان القولون وهو اعتقاد خاطيء.
ملاحظة :
البواسير قد تُظهر أعراضاً شبيهة بالسليلات المخاطية أو سرطان القولون, فإذا ظهرت مثل هذه الأعراض يجب التوجه إلى الطبيب لفحصها وتقييمها.
التشخيص :
1. منظار كامل للقولون .
2. عمل أشعة فوق صوتية عن طريق فتحة الشرج لأورام المستقيم.
3. عمل أشعة مقطعية للبطن والحوض مع ضرورة استعمال الصبغة للوريد والأمعاء
الوقاية منه :
1. إزالة السليلات الحميدة بواسطة تنظير القولون, بالإضافة إلى القيام بفحص دقيق و شامل للأمعاء الغليظة.
2. قد يلعب النظام الغذائي دوراً هاماً في منع الإصابة بسرطان القولون و المستقيم فإن الغذاء قليل الدهون الغني بالألياف هو الطريقة الغذائية الوحيدة التي قد تقي الإنسان من الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.
3. يجب ملاحظة التغيرات التي تطرأ في عادات الأمعاء و التأكد من إجراء فحص للأمعاء ضمن الفحص الطبي المنتظم الذي يجرى عادة حالما أصبح الشخص من فئة الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.
العلاج :
الطب البديل تحدى الطب الحديث بتمكنه من علاج هذا المرض بواسطة الأعشاب الطبيعية و الرقية الشرعية حيث تمكن الدكتور محمد الهاشمي أحد أعمدة الطب البديل من إيجاد علاج لهذا المرض عن طريق الأعشاب الطبيعية و القرآن الكريم وعالج حالات كثيرة كانت مستعصية و نجح في ذلك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أشهر أنواع السرطانات وعلاجها من طرف الشيخ الهاشمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحكمة للعلوم الروحانية :: :: منتدى العلاج والكشف بكافه انواعه :: :: :::: منتدي الطب النبوي الشريف والعلاج البديل ::-
انتقل الى: